فرسان الدعوة
أهلاً و سهلاً بالزائر الكريم - إن شاء الله سيعاد افتتاح المنتدى مع إدارة جديدة و محتوى جديد

فرسان الدعوة

الملتقى الدعوي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 " المّلة"- المعجزة-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: " المّلة"- المعجزة-   4/14/2008, 7:36 pm

الحمد لله والصلاة والسلام على رسولنا صلى الله عليه وسلم وبعد:

لا زال أهل العلم في كل زمان يتصدون لأهل البدع والخرافات والأهواء والضلالات و ذلك مصدقا للحديث الذي في سنن البيهقي فعن إبراهيم بن عبد الرحمن العذري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
: " يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال
المبطلين وتأويل الجاهلين " .قال الشيخ الألباني صحيح / مشكاة المصابيح كتاب العلم الفصل الأول الجزء1 ص/ 53

ولقد خرج على الأمة عامة وعلى أهل فلسطين خاصة أقوام صدق فيهم قول النبي - صلى الله عليه وسلم - كما في صحيح مسلم " أخبرني مسلم بن يسار أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون في آخر الزمان دجالون كذابون يأتونكم من الأحاديث بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم فإياكم وإياهم لا يضلونكم ولا يفتنونكم"
ج1\ص12\
7

وإن هؤلاء لا يتوارون في قذف الشبه على الناس بل تعدى ذلك العوام إلى بعض طلاب العلم والله المستعان
ولقد آثر المشرف حفظه الله أن ننقل ما سطره علماؤنا وشيوخنا حفظهم الله للأمة يصونون عرضها ويحفظون أمرها وهم مصابيح الدجى وأئمة الهدى وعلى دربهم يسار وبنهجهم يقتفى، ما جاء في القوم من كلام فصل ليس بالهزل والله الموفق وهو الهادي سبيل الرشاد .


الشيخ حسام الدين عفانة حفظه الله تعالى :

يقول السائل:قرأت حديثاً عن النبي صلى الله عليه وسلم وفيه: ( يوشك رجل شبعان متكئ
على أريكته يقول:عليكم بالقرآن فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام
فحرموه ) فهل هذا الحديث ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أفيدونا.
الجواب:
هذا الحديث رواه الترمذي بإسناده عن أبي رافع رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه
وسلم: ( قال لا ألفين أحدكم متكئاً على أريكته - السرير - يأتيه أمرٌ مما أمرت به أو
نهيت عنه فيقول لا أدري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه ) ثم قال الترمذي هذا حديث
حسن صحيح، وقال العلامة الألباني: صحيح. ورواه الترمذي أيضاً عن المقدام بن معد
يكرب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا هل عسى رجل يبلغه
الحديث عني وهو متكئ على أريكته فيقول بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه حلالاً
استحللناه وما وجدنا فيه حراماً حرمناه، وإن ما حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم
كما حرم الله) ثم قال الترمذي هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه، وقال العلامة
الألباني: صحيح. ورواه أبوداود عن المقدام بن معد يكرب رضي الله عنه عن رسول الله
صلى الله عليه وسلم أنه قال ( ألا إني أوتيت الكتاب ومثله معه لا يوشك رجل شبعان
على أريكته يقول عليكم بهذا القرآن فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من
حرام فحرموه ألا لا يحل لكم الحمار الأهلي ولا كل ذي ناب من السبع...).وقال العلامة
الألباني: صحيح، والحديث رواه أيضاً الحاكم في المستدرك وقال: صحيح على شرط الشيخين
ووافقه الذهبي.
ويعتبر هذا الحديث من دلائل نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
حيث ظهر بعد عهد الرسالة جماعات طعنوا في السنة النبوية وزعموا الأخذ بالقرآن
الكريم فقط وقد بدأت ظاهرة إنكار السنة على أيدي الخوارج والشيعة، وظهرت في العصور
المتأخرة طوائف تنكر السنة النبوية وتدعو إلى الاكتفاء بالقرآن الكريم فقد [ بدأت
في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل العشرين الميلادي في بلاد الهند، ثم انتقلت إلى
باكستان بعد استقلالها عن الهند، وما تزال. وأعجب أمر هؤلاء أنهم يُنْسَبون إلى
القرآن المجيد، فهم يحبون أن يسموا أنفسهم "القرآنيون " نسبة إلى القرآن كتاب الله
المجيد ظلماً وزوراً. وقد اختاروا هذه النسبة إيهاماً للناس بأنهم ملتزمون بكتاب
الله القرآن.] شبهات القرآنيين حول السنة النبوية ص 2-3.
قال الشيخ المباركفوري
في شرحه للحديث السابق [ وهذا الحديث دليل من دلائل النبوة وعلامة من علاماتها فقد
وقع ما أخبر به فإن رجلاً قد خرج في الفنجاب من إقليم الهند وسمَّى نفسه بأهل
القرآن وشتان بينه وبين أهل القرآن بل هو من أهل الإلحاد وكان قبل ذلك من الصالحين
فأضله الشيطان وأغواه وأبعده عن الصراط المستقيم فتفوه بما لا يتكلم به أهل الإسلام
فأطال لسانه في رد الأحاديث النبوية بأسرها رداً بليغاً، وقال هذه كلها مكذوبة
ومفتريات على الله تعالى وإنما يجب العمل على القرآن العظيم فقط دون أحاديث النبي
صلى الله عليه وسلم، وإن كانت صحيحة متواترة ومن عمل على غير القرآن فهو داخل تحت
قوله تعالى:{ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون } وغير ذلك من أقواله
الكفرية وتبعه على ذلك كثير من الجهال، وجعلوه إماماً وقد أفتى علماء العصر بكفره
وإلحاده وخرجوه عن دائرة الإسلام والأمر كما قالوا.] تحفة الأحوذي شرح سنن الترمذي
7/354-355.
وهؤلاء القرآنيين لهم امتداد في الوقت الحاضر في جماعات تسمي نفسها
بأهل القرآن ولهم انتشار في عدة بلدان من العالم ولهم مؤلفات ونشرات ومواقع على
الشبكة العنكبوتية ينشرون من خلالها باطلهم وإفكهم، واسمع ما يقوله صاحب موقع أهل
القرآن د. أحمد صبحي منصور تحت عنوان شروط النشر:[ أولا: شروط النشر على موقع أهل
القرآن: موقع أهل القرآن تم إنشاؤه خصيصاً من أجل هدف واحد, وهو توحيد كلمة كل من
يؤمن بالقرآن الكريم كمصدر (( أوحد )) لتعاليم الإسلام وتوجيهاته وتفسير تشريعاته
ومنهاجه, ومن ثم فلن يسمح الموقع لمن يتخذ من ما يطلق عليه ( الحديث النبوي أو
السنة النبوية) وسيلة أو مرجعاً لإثبات وجهة نظر معينه أو تفسير آيات القرآن
الكريم. ثانياً: منهج أهل القرآن، موقع ( أهل القرآن ) يفتح أبوابه لكل فكر حر بشرط
ألاّ يسند الكاتب حديثاً لخاتم النبيين محمد عليه السلام عبر ما يعرف بالسنة، أو أن
ينسب قولاً لله تعالى خارج القرآن عبر الأكذوبة المسماة بالحديث القدسي. حين تنسب
قولاً للنبي محمد أو لله تعالى فستكون في مشكلة يوم القيامة. وحين ننشر لك هذا
القول فقد وقعنا في مشكلة أكبر، ونحن لا نريد أن نكون في صف العداء لله تعالى
ورسوله، ولا نريد أن ننشر الكذب على الله تعالى ورسوله. ]


وهنا قول البيان في جماعة أهل القرآن للشيخ د.حسام الدين بن موسى حفظه الله:

http://ia360627.us.archive.org/1/items/maqdsee/husam.wav

http://files.filefront.com/wav/;8246998;/fileinfo.html

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: " المّلة"- المعجزة-   4/14/2008, 8:06 pm

بـارك الله فيكم اخانا الكريم
وجزى الله شيخنا عنا وعن المسلمين خير الجزاء.[/
b]

اقتباس :
وهؤلاء القرآنيين لهم امتداد في الوقت الحاضر في جماعات تسمي نفسها
بأهل القرآن

[b]وللأسف تجد لهؤلاء القوم أتباع من المسلمين، و خاصة عامة الناس الذين يمكن ان يلتبس عليهم الأمر، وأنا سمعت عن احدى النساء تقول بهذا القول وهي موجودة في منطقتنا للأسف، تقول انها تؤمن بالقران فقط.
وأيضا يتهجمون على علماء الامة ومنهم الدكتور حسام الدين عفانة حفظة الله.

نســأل الله لنا ولهم الهداية

وبوركتم
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: " المّلة"- المعجزة-   4/14/2008, 9:27 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكور أخي على هذا التوضيح عن هؤلاء

أعاذنا الله واياكم منهم

نسأل الله الهداية لأمة المحمد والرجوع الى الصواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: " المّلة"- المعجزة-   4/15/2008, 8:01 am



بارك الله فيك اخي الكريم ابن الدعوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: " المّلة"- المعجزة-   4/15/2008, 12:10 pm


السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
هذه قطرة من بحر ضلاله و العياذ بالله ..

جزاكم الله الفردوس و جزا الله شيخنا الدكتور حسام كل خير

شكراً جزيلاً لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: " المّلة"- المعجزة-   4/16/2008, 11:09 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: " المّلة"- المعجزة-   4/16/2008, 7:24 pm

جزى الله الجميع خيرا ونسأل الله أن يكف شر أهل الجهل عن الأمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: " المّلة"- المعجزة-   4/16/2008, 9:00 pm

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: " المّلة"- المعجزة-   4/22/2008, 2:07 pm

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
" المّلة"- المعجزة-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فيديو - الإسماعيلى " العنيد " يتفوق على الإتحاد بركلات الترجيح ويصعد بفضل لاعبيه والحضرى إلى دور نصف نهائى كأس مصر
» احمد عز في "الادهم"
» الرتينة " القدال "
» مناقب الخليفة الفاضل الخليفة عبد الرحيم " الطندب "
» صور من "تعنيتا"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فرسان الدعوة :: المنتديات العامة :: الفرسان العام-
انتقل الى: