فرسان الدعوة
أهلاً و سهلاً بالزائر الكريم - إن شاء الله سيعاد افتتاح المنتدى مع إدارة جديدة و محتوى جديد

فرسان الدعوة

الملتقى الدعوي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السلام في الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: السلام في الإسلام   3/26/2008, 6:48 am



إن السلام مبدأ من المبادئ التي عمّقَ الإسلام جذورها في نفوسِ المسلمين،فأصبحت جزءاً من كيانهم،وعقيدة من عقائدهم.
لقد صاح الإسلام منذ طلع فجره،وأشرق نوره،صيحته المدوِّية في آفاق الدنيا،يدعو إلى السلام،ويضع الخطة الرشيدة التي تبلغ بالإنسانية إليه.

إن الإسلام يحب الحياة ويقدّسها،ويحبب الناس فيها،وهو لذلك يحررهم من الخوف،ويرسم الطريقة المثلى؛لتعيش الإنسانية متجهة إلى غاياتها من الرقي والتقدم،وهي مظللة بظلال الأمن الوارفة.

ولفظ الإسلام - الذي هو عنوان هذا الدين - مأخوذ من مادة السلام؛لأن السلام والإسلام يلتقيان في توفير الطمأنينة،والأمن،والسكينة.

وَرَبُّ هذا الدينِ،سبحانه وتعالى،من أسمائه "السلامُ"؛لأنه يؤمِّنُ الناس بما شرع من مبادئ،وبما رسم من خطط ومناهج.

وحامل هذه الرسالة هو حامل راية السلام؛لأنه يحمل إلى البشرية الهدى،والنور،والخير،والرشاد،وهو يحدّث عن نفسه،فيقول:
" إنما أنا رحمة مهداة "(1).

ويحدث القرآن عن رسالته، فيقول:
" وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ " [الأنبياء:107].

وتحية المسلمين التي تؤلف القلوب،وتقوي الصِّلات،وتربط الإنسان بأخيه الإنسان،هي السلام.

وأولى الناس باللّه،وأقربهم إليه من بدأهم بالسلام،وبذل السلام للعالَم،وإفشاؤه جزء من الإيمان.

وقد جعل اللّه تحية المسلمين بهذا اللفظ؛للإشعار بأن دينهم دين السلام والأمان،وهم أهل السلم ومحبو السلام.

وفي الحديث،أن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقول:
" إن اللّه جعل السلام تحية لأمتنا،وأماناً لأهل ذمتنا "(2).
وما ينبغي للإنسان أن يتكلم مع إنسان قبل أن يبدأه بكلمة السلام؛يقول رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم:

" السلام قبل الكلام "(3).

وسبب ذلك أن السلام أمان،ولا كلام إلا بعد الأمان.

والمسلم مكلف وهو يناجي ربه،بأن يُسلِّمَ على نبيه صلى الله عليه وسلم،وعلى نفسه،وعلى عباد اللّه الصالحين،فإذا فرغ من مناجاته للّه،وأقبل على الدنيا،أقبل عليها من جانب السلام،والرحمة،والبركة.
وفي ميدان الحرب والقتال،إذا أجرى المقاتل كلمة السلام على لسانه،وجب الكف عن قتاله؛يقول اللّه تعالى:

" وَلاَ تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمْ السَّلاَمَ لَسْتَ مُؤْمِناً " [النساء:94].

وتحيّة اللّه للمؤمنين تحية سلام:
" تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلاَمٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْراً كَرِيماً " [الأحزاب:44].

وتحية الملائكة للبشر في الآخرة سلام:

" جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ * سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُم فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ " [الرعد:23،24].


ومستقر الصالحين دار الأمن والسـلام:


" وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلاَمِ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ " [يونس:25].

و: " لَهُمْ دَارُ السَّلاَمِ عِندَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ " [الأنعام:127].

وأهل الجنة لا يسمعون من القول،ولا يتحدثون بلغة غير لغة السلام:
" لاَ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلاَ تَأْثِيماً * إِلاَّ قِيلاً سَلاَماً سَلاَماً " [ الواقعة:25،26].

وكثرة تكرار هذا اللفظ - السلام - على هذا النحو،مع إحاطته بالجو الديني النفسي،من شأنه أن يوقظ الحواس جميعها،ويوجه الأفكار والأنظار إلى هذا المبدأ السامي العظيم.


--------------------------------------------------------------------------------

(1)أخرجه البيهقي في "شعب الإيمان "(2 / 164)،وابن سعد في " الطبقات "(3 / 192)،وصححه الشيخ الألباني في "غاية المرام " رقم(1)،"الصحيحة "(490).
(2)الطبراني،في " الكبير"،برقم(7518)(8 / 129)،وفي "مجمع الزوائد":رواه الطبراني،عن شيخه بكر بن سهل الدمياطي،ضعفه النسائي،وقال غيره:مقارب الحديث. وفيه كذلك:رواه الطبراني في "الأوسط" وفيه من لم أعرفه،وعمرو بن هشام البيروتي وثق،وفيه ضعف.مجمع الزوائد(8 / 29،33).فالحديث ضعيف.
(3)الترمذي:كتاب الاستئذان - باب ما جاء في السلام قبل الكلام،برقم(2699)(5 / 59)،وحسنه الألباني في "صحيح الترمذي "(2 / 346)،و"الصحيحة" (816).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
الـــــمـــــد يـــــــر الــــعــــام
الـــــمـــــد يـــــــر  الــــعــــام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 245
العمر : 30
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: رد: السلام في الإسلام   3/28/2008, 7:04 am

و عليكم السلام ورحمة الله و بركاته
جزاك الله خير الجزاء
شكراً جزيلاً

_________________

اللهم قد جفت في العيون الدموع ..
وقلت من حولنا الجيوش والدروع ..
وتكالبت علينا الأمم والجموع
وشبابُ المسلمين يتلوى بين العُرى والجُوع؛
فاحفظهم، كما حفظت القلب بين الضلوع
سبحانك أنت خير الحافظين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://muslimin.mam9.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: السلام في الإسلام   3/31/2008, 10:48 pm


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


بارك الله فيكي خيتي وسلمت يمناكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: السلام في الإسلام   4/1/2008, 2:17 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مشكورة اختي على هذا الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: السلام في الإسلام   4/7/2008, 6:06 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


بارك الله في مجهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: السلام في الإسلام   4/19/2008, 11:53 am

بارك الله فيك وسلمت هذه الانامل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السلام في الإسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فرسان الدعوة :: المنتديات العامة :: الفرسان العام-
انتقل الى: