فرسان الدعوة
أهلاً و سهلاً بالزائر الكريم - إن شاء الله سيعاد افتتاح المنتدى مع إدارة جديدة و محتوى جديد

فرسان الدعوة

الملتقى الدعوي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الذنوب جراحات ...ورب جرح وقع في مقتل ! ابن قيم الجوزية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: الذنوب جراحات ...ورب جرح وقع في مقتل ! ابن قيم الجوزية   5/6/2008, 8:17 pm

بسم الله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يكن له شريك في الملك ولم يتخذ صاحبة ولم يكن له ولد والصلاة والسلام على النبي محمد طول الأمد وبعد :

هذه رسالة لإخواننا الطلبة في كلية الدعوة جميعا أوصيهم فيها ونفسي القاصرة بتقوى الله العظيم وترك إظهار محبة الله في العلن ومحاربة الله في السر ودعوة لإصلاح النفوس لتكسب وتفوز بإذن الله تعالى :

هذة الرسالة لايقاظ النائمين من اهل المعاصى والغافل من اصحاب الذنوب حتى يهجروا الخطايا قبل حلول المنايا ويبعثوا الامل قبل دنو الاجل
هذة رسالة للمومنين من أهل التقوى ..والصالحين من اخوان الفلاح حتى ينجنبوا السقوط فى مهاوى الذنوب
عرضت فيها اثر الذنوب القبيحة فاقراؤها بقلوبكم قبل عيونكم ولا تنسونا من صالح دعائكم
المعصية ... تورث
حرمان العلم الرزق
جلس الشافعى الى الامام مالك يوما فاعجب بة مالك وقال له.. ‘إن الله قذففى قلب نورا فلا تطفئة بظلمة المعصية . لكن الشافعى خالف وصية مالك يوما .
فنظر الى كعب امرأة فى طريق ذهابة الى شيخة وكيع بن جراح فنسى وتعثر حفظة- إن صحت القصة- (كان الشافعى يحفظ طبعا .بل كان يضع يدة على الصفحة المقابلة حتى لا يختلط حفظة)فأكد وكيع نصيحة مالك بترك الذنوب دواء ناجحا للحفظ.
شكوت ألى وكيع سوء حفظى فأرشدونى ألى ترك المعاصى
وأخبرونى بأن العلم نور ونور الله لا يهدى لعاصى

قبرص قيل لة : ما يبكيك فى يوم أعز الله فية الاسلام وأذل الشرك وأهلة؟! فقال: ما هان الخلق على الله أذا تركوا أمرة بينما هم امة فاهرة قادرة أذا تركوا أمر الله

أذا كنت فى نعمة فارعها........ فإن الذنوب تزيل النعم
وحطها بطاعة رب العباد ..... فرب العباد سريع النقم


عجيبة

وقد تسال وتقول :كيف اصبح اليوم اهل الفسق والعصيان فى المعالى , وكثير من اهل الحق والتمسك بالاسلام يعانون الفقر والضعف والذل؟! ويرد عليك رسول الله صلى الله علية وسلم فيقول :إذا رايت الله يعطى العبد من الدنيا على معاصية ما يحب هوة استدراج.. تُم تلا) فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ ) الانعام


رسالة إلى الغافلين

وَلَوْلَا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفاً مِّن فَضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَاباً وَسُرُراً عَلَيْهَا يَتَّكِؤُونَ۞ وَزُخْرُفاً وَإِن كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ ۞
(الزخرف 35_33)

أخيرا ...

1- قال سهيل : " مااطلع الله على قلبٍ فرأى فيه هم الدنيا إلا مقته والمقت أن يتركه ونفسه ". السير (16/273)
2- قال الزهري : " لايرضي الناس قول عالم لا يعمل ولا عمل عامل لا يعلم ". السير (5/341, 18/457)
3- قال الإمام مالك : " أقلّ ما في زماننا الإنصاف" . جامع (1/531)

4- قال الحسن بن صالح :" فتشتُ الورع فلم أجده في شيء أقل من اللسان " . السير(7/368)
5- قال ابن خزيمة:" ليس لأحدٍ مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قول إذا صح الخبر " . السير (14/373)
6-قال شيخ الإسلام: ليس من شرط ولي الله أن يكون معصوماً " . الاستقامة(2/93)

7- قال الذهبي: " ولكن إذا إخطأ إمام في اجتهاد لا ينبغي لنا أن ننسى محاسنه , ونغطي معارفه , بل نستغفر له ونعتذر له ". السير(18/157)
8- قال الإمام الموفق النحوي: " ينبغي أن تكون سيرتك سيرة الصدر الأول , فاقرأ السيرة النبوية وتتبع أفعاله, واقتف آثاره وتشبه به ما أمكنك " . السير (22/322)

9- قال ابن القيم: " السيادة في الدنيا والسعادة في العُقبى لا يوصل إليها إلا على جسر من التعب . تحفة ص146
10- قال ابن رجب :" ما ينظر المرائي إلى الخلق في عمله إلا لجهله بعظمة الخالق . كلمة الإخلاص ص31

11- قال إبن تيمية : " ولا يحصل الإخلاص إلا بعد الزهد ولا الزهد إلا بعد التقوى , والتقوى متابعة الأمر والنهي ".
الفتاوى(1/94)

12- المتصّفح للكتاب أبصر بمواقع الخلل فيه من مُنشئه " . نقلها الشيخ أبو زيد : الردود ص127
13- قال ابن تيميه : " ماجزيت من عصى الله فيك بمثل أن تطيع الله فيه " . الفتاوى (1/ 245)

14- وقال: " إذا حسُنت السرائر أصلح الله الظواهر" . (3/277)
15- قال الأوزعي:" كنا نمزح ونضحك فلما صرنا يقتدى بنا , خشيت ألا يسعنا التبسم ". السير(7/132)

16- قال الثوري: " البكاء عشرة أجزاء ,جزء لله وتسعة لغير الله , فإذا جاء الذي لله في العام مرة , فهو كثير ". (7/258)
17- قال ابن وهب : "ما نقلنا من أدب مالك أكثر مما تعلمنا منه " . (8/113) (11/316)
18- قال داود الطائي : " كفى بالعلم عبادة " . (7/424)
19- قال الخليل: "لا يعرف الرجل خطأ معلمه حتى يُجالس غيره ". (7/431)

20- قال ابن المبارك: " رُبّ عمل صغير تُكثّره النية ورُبّ عمل كثير تصغره النية ". (8/400)
21-وقال: " في صحيح الحديث شُغُل عن سقيمة " . (8/403)

22- قال يوسف بن أسباط : " لا يمحو الشهوات إلا خوف مزعج أو شوق مقلق ". (9/170)
23- قال حذيفة بن قتادة: " أعظم المصائب قسوة القلب " . (9/284)

24- قال الشافعي:" طلب فضول الدنيا عقوبة عاقب الله بها أهل التوحيد . (10/97)
25- قال ابن ادريس: " مهما فاتك من العلم , فلا يفوتنك من العمل " . (10/498)

26- قال يحيى بن معاذ: " لا تستبطئ الإجابة وقد سددت طريقها بالذنوب ". (13/ 15)
27- قال أبيّ لعمر بن الخطاب: مالك لا تستعملني؟قال : أكره أن يُدنّس دينك. (1/398)

28- قال الإمام أحمد: " إني لأرى الرجل يحيي شيئاً من السنة فأفرح به ". (11/335)
29- قال بشر الحافي: " ما أكثر الصالحين , وما أقل الصادقين ". (9/341)
30- قال أبو سليمان الداراني: "أفضل الأعمال خلاف هوى النفس . (10/ 183)

31- قال الذهبي : " العلم ليس هو بكثرة الرواية , ولكنّه نور يقذفه الله في القلب وشرطه الإتباع , والفرار من الهوى والإبتداع" ( 13/ 323)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الذنوب جراحات ...ورب جرح وقع في مقتل ! ابن قيم الجوزية   5/7/2008, 12:17 am

الله يبارك فيك أخي المقدسي


مشكور وان شاء الله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الذنوب جراحات ...ورب جرح وقع في مقتل ! ابن قيم الجوزية   5/9/2008, 7:07 am

بارك الله فيكم

وجعله فى ميزان حسناتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الذنوب جراحات ...ورب جرح وقع في مقتل ! ابن قيم الجوزية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فرسان الدعوة :: المنتديات العامة :: الفرسان الإسلامي-
انتقل الى: